الطلاق للضرر ومدي وجوبه

20 يوليو، 2018

كتبت : رشا صبري

عندما تشتد الخلافات بين الرجل والمرأه ويبدو ان استمرار الزواج مستحيل وتفكر المرأه في الأنفصال تبدأ الحيره فهناك انواع من الطلاق متعدده وكل نوع منها له أثر مختلف عن الأخر وسأعرض عليكم اهمهم بتلخيص موجز
نبدأ بالطلاق للضرر 
وهنا نسأل انفسنا متي تلجأ اليه المرأه  اذا تعرضت المرأه لضرر نفسي ومادي وبدني ظاهر للعيان وشهد عليه الأخرين امثله في حاله الخلاف الشديد واستحاله العشره ووصول هذا الخلاف لأضرار المرأه وفشل المحكمين للصلح بينهم هنا يلجا القاضي بالحكم بالطلاق 
الطلاق في حاله حدوث ضرر للزوج يستحيل فيه العشره يحكم القاضي بالطلاق  او حدوث مرض او عله للزوج تمنعه من مواصله حياه سويه .
او حدوث الجنون او مرض عقلي صعب علاجه ودائم وعدم النفقه تعد ضررا للمرأه اذا امتنع الرجل عن الأنفاق علي زوجته وعدم كفايتها ماديا وايضا في حاله عدم توفيره مسكن أمن لها ولأولادها 
وايضا يعد ضررا في حاله غياب الزوج او فقده تلجأ الزوجه للطلاق للضرر بعد انذاره علي محل اقامته المعلوم اما بنقل زوجته اليه او طلاقها او العيش معها حياه طبيعيه 
وايضا يعد طلاق للضرر امتناع الزوج عن معاشره زوجته لاكثر من اربعه شهور حتي لو كان ظهار أي يمين بعدم المعاشره وقتها يحق لها الطلاق مالم يراجع نفسه ويعود اليها

وفي مقالات لاحقه نتحدث عن الطلاق والخلع والفرق بينهم انتظرونا

 


التعليقات على الطلاق للضرر ومدي وجوبه

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق