” ‘طالبة الإعدادى ” دفعت حياتها من أجل الحفاظ على شرفها ..البواب الذئب تخلص منها بعد فشله فى إغتصابها داخل جراج العمارة بكرداسة

24 فبراير، 2019

عبدالحليم محمد

 

نجحت أجهزة الأمن فى فك لفز العثور على جثة فتاة ملفوفة بكيس مشمع وملقاة فى الطريق العام بكرداسة وتوصلت إلى أن حارس عقار مسكن الضحية حاول التعدي عليها جنسيا ، وبعد رفضها تخلص منها وألقاها فى مكان العثور عليها. وكشفت التحقيقات أن المتهم استدرجها للغرفة سكنه بجراج العقار سكنها، بحجة مساعدته في حمل أشياء ثقيلة، وبعد دخولها الغرفة، دفعها وحاول التعدي عليها جنسيا، ولدى محاولتها الصراخ لاستغاثتها، كتم أنفاسها بيده والإيشارب الذي كانت ترتديه حال ذهابها المدرسة.

وأضافت التحقيقات أنه أثناء مقاومتها له، اصطدمت رأسها بالحائط حتى فارقت الحياة، وبعدها استولى على هاتفها المحمول، وحمل جثتها بالتوك توك ملكه، وتخلص من الجثة بمكان العثور عليها. ..

كانت البداية عندما تلقى العميد خالد كامل مأمور مركز شرطة كرداسة، بلاغًا من الأهالي يفيد العثور على جثة طالبة مُلقاة بطريق منشية البكاري دائرة المركز وأن عبدالخالق السيد عبدالخالق عفيفي 37 سنة، محامٍ مقيم بناهيا دائرة المركز، قرر العثور على الجثة أثناء مروره بالطريق…

انتقلت قوة أمنية بقيادة المقدم إسلام سمير رئيس المباحث، إلي محل البلاغ. وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لفتاة، تبلغ من العمر 17 سنة ترتدي زيا مدرسيا، مصابة بجرح في الرأس إثر تعدي بآلة حادة، ولا تحمل أى متعلقات شخصية تدل على هويتها. تم إخطار اللواء رضا العمدة، مدير مباحث الجيزة بما ورد.

على الفور أمر بسرعة تشكيل فريق بقيادة العميد عاصم أبو الخير، رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد محمد عبد الشكور، مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، والمقدم محمد أبو زيد، وكيل الفرقة؛ والمقدم إسلام سمير رئيس المباحث، والرائد أحمد حسانين، والنقيب محمود ماهر معاوني المباحث. أسفرت جهود فريق البحث أن الجثة لطالبة بالصف الثالث الإعدادي، وتقيم بمنطقة منشية البكاري دائرة المركز، تدعى "سيدة"، وأن وراء ارتكاب الواقعة حارس العقار، بعد أن استدرجها لغرفة بجراج العقار سكنها، بحجة مساعدته في حمل أشياء ثقيلة، وبعد دخول الفتاة الغرفة، دفعها المتهم وحاول التعدي عليها جنسياً، ولدى محاولتها المقاومة، اصطدمت رأسها بالحائط ثم كتم أنفاسها عن طريق استخدام "إيشارب" كانت ترتديه حال ذهابها المدرسة؛ حتى توفيت فى الحال، ثم استولى على هاتفها المحمول، وحمل جثتها بالتوك توك ملكه، وتخلص من الجثة بمكان العثور عليها. وعقب تقنين الإجراءات القانونية، تمكنت قوة أمنية من ضبطه.

وتحرر المحضر اللازم، بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات .. كان قد نفي مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، ما تداولته بعض المواقع الإخبارية، حول العثور على جثة طالبة ملقاة بالطريق بمركز كرداسة، وأن المتهم بقتلها قام بتكسير عظامها، ولف جثتها داخل مشمع بلاستيك ووضعها داخل جوال، لتشبه الكره، وتبان أن جثتها غير ادمية. وأوضح المصدر ذاته أن الطالبة المعثور على جثتها مصابة بكسر بالجمجمة إثر تعرضها للضرب بألة حادة على رأسها، وكشفت المعاينة أنه لا يوجد أيه إصابات ظاهرية بالجثة، مطالبا وسائل الإعلام بتحري الدقة قبل نشر ايه أخبار كاذبة. تحت أمرك يا عمو طلب سايس بجراج في منطقة منشأة البكاري، بكرداسة شمال الجيزة، من الفتاة «س.أ»، التلميذية بالصف الثالث الإعدادي، حمل أشياء ثقيلة كما أخبرها: «يا بنتي تعالٍ ساعدينى أحمل الحاجات دي».

استجابت الفتاة صاحبة الـ17 عامًا: «تحت أمرك يا عمو لا تحمل همًا»، دقائق معدوات تحولت خلالها الفتاة طيبة القلب- بوصف أسرتها وجيرانها، إلى جثة هامدة على يد «السايس»، الذي يبلغ من العمر 75 عامًا، بعد أن اعتدى عليها جنسيًا داخل الجراج.

ومن جهته قال والد الفتاة، أمام جهات التحقيقات، إن ابنته خرجت إلى المدرسة يوم الواقعة «كانت لابسة ملابس المدرسة، وسألت أصحابها محدش يعرف عنها حاجة».

 


التعليقات على ” ‘طالبة الإعدادى ” دفعت حياتها من أجل الحفاظ على شرفها ..البواب الذئب تخلص منها بعد فشله فى إغتصابها داخل جراج العمارة بكرداسة

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق