عمرو المحمدى يكتب : فعلها الخونه والشعوب تدفع الثمن

28 مارس، 2019

بقلم عمروالمحمدي

كسروا جيش العراق فكانت النتيجه احتلالها وتوزيعها غنائم.فلما العجب الان بعد تفتيت الجيش السوري واضعافه بيد ابناء سوريا انفسهم. هل تظنون ان اليهود لن يستغلوا الفرصه التي اهديتموها لهم.. لما الاستغراب…. السؤال الان. هل لم يحن الوقت لكل من هاجم او تآمر او اتهم الجيش المصري ان يبدي اسفه وندمه ويقدم اعتزاره لجيش وطني حمي وحافظ وتحمل الكثير من اجل الحفاظ علي كيان دوله وشعبها…. ماذا لو. تمكن الاخوان (الذين لاوطن لهم) من حكم مصر. النتيجه.. اعلان ترامب سيناء ارض اسرائيليه.

يارب المتخلفين وتجار الدين والمتفزلكين والحنجورين يكونوا فهموا ان مخطط الشرق الاوسط تدمير الجيوش لنهب ثروات الدول والسيطره علي أراضيها قطعه تلو الاخري.. ومايحدث الان في غزه سببه عصابة حماس المتنعمين والمستفيدين بالاموال التي تجمع بعد كل مره ولو سخروا جهودهم واتحدوا مع فتح منذ زمن لحرروا أراضيهم لكنهم يبغون مصالح خاصه فقط.

حقا تحية تقدير لقيادات الجيش المصري الذين وحدوا الصف ولملموا الشعب ونبذوا الخونه وبقوه وحافظوا علي وطن يتعرض لأطماع صهيونيه مستمره وهذا لم يأتي من فراغ لكن بتخطيط وتسليح وتأهيل وتطوير وإظهار عنفوان القوه لكل متآمر أو طامع فكانت النتيجه تحصين كل شبر والحفاظ علي الكيان بأكمله.

أما من يتهم مصر الان بالصمت وغزه تضرب والجولان تغتصب. فليعلم ان مصر الان تنشغل بنفسها أولا لكي لاتلحق بهم وليذهب مثلا لخليفة المتأسلمين القردوغان البار أو لتميم صاحب الاموال للدواعش التي كانت السبب وراء انهيار سوريا وليبيا والعراق

هؤلاء أولي بمناشدة الحمقي الحنجورين… مصر تعمل علي قدر استطاعتها للحفاظ علي العرب ولم شملهم لكن هناك مرتزقه يقفون كالخنجر في ظهور الشعوب وبكل خسه يدمونهم..

الان وبكل صراحه ان لم يقف العرب خلف القياده المصريه ويوحدون الصف هم وحدهم يدفعون ثمن ضعفهم. مصر وجيشها أقوياء وقوتهم تحمي أرضهم فقط أما أموالكم واستثماراتكم في الخارج فهو سلاح في ايديكم ايها العرب إستخدموه وإسحبوه وإستغلوه فيما بينكم لتشتد عزيمتكم وتضعفوا من يستفيدوا منكم.

وفلتروا من بينكم المتآمر عليكم وحينها جيش مصر بقوته في ظهوركم يشد من أزركم وغير ذلك أضغاث أحلام.. حفظ الله مصر شعبا وجيشا وقياده. وحفظ الله جيوش العرب من الخونه والمرتزقه الذين تسببوا في ضياع أوطانهم.


التعليقات على عمرو المحمدى يكتب : فعلها الخونه والشعوب تدفع الثمن

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق