الصحف الكويتية تبرز القمة الثنائية بين السيسي وبن زايد

28 مارس، 2019

عصام صبحى

أبرزت الصحف الكويتية، الصادرة اليوم الخميس، القمة المصرية الإماراتية، التي عقدت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التي عقدت بقصر رأس التين بالإسكندرية. وذكرت صحيفة “السياسة”، تحت عنوان (مصر والإمارات ترفضان التدخل الخارجي في الشئون العربية) أن السيسي وبن زايد، أكدا حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور، للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، مشددين على رفضهما للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.

وأضافت “السياسة” أن السيسي رحب بالشيخ محمد بن زايد، مؤكدا المكانة العالية التي تحظى بها الإمارات، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد، لدى الشعب المصري، كما أشاد بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتعد نموذجا يحتذى به بين الدول العربية، مؤكدا حرصه على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين، بينما أعرب الشيخ محمد بن زايد عن سعادته بزيارة مصر، مشيرا إلى ما تحظى به من تقدير واحترام لدى القيادة والشعب الإماراتي، ومؤكدا اهتمام الإمارات بعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر، في ظل دورها المحوري الداعم للاستقرار والأمن في المنطقة.

من جانبها، قالت صحيفة “الأنباء” تحت عنوان (السيسي وولي عهد أبوظبي يشهدان توقيع اتفاقيات في مجالات الإسكان والتجارة والصناعة) إن السيسي وبن زايد، عقدا جلسة مباحثات ثنائية بقصر رأس التين، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، بالإضافة إلى التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين، في مجالات الإسكان والري والتجارة والصناعة.

وبدورها، قالت صحيفة “الجريدة” تحت عنوان (السيسي يستقبل بن زايد)، أن الرئيس وبن زايد، ناقشا خلال لقاءهما سبل دفع العلاقات الثنائية، والعديد من القضايا الإقليمية، في مقدمتها القضية الفلسطينية، واعتراف الرئيس الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان السوري، وأزمتا سوريا وليبيا، وذلك قبيل انعقاد القمة العربية يوم الأحد المقبل في تونس.

أما صحيفة “القبس” فقالت تحت عنوان (تنسيق مصري – إماراتي قبل قمة تونس) إن مباحثات السيسي وبن زايد، تناولت ملفات إقليمية، على رأسها تطورات أوضاع غزة وليبيا، وتنسيق المواقف المشتركة قبل القمة العربية في تونس، خاصة ما يتعلق بالاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، بالإضافة إلى عدد من الملفات المشتركة، خصوصاً التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وفي أغسطس الماضي، استقبل السيسي، بن زايد، وتناولا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن آخر المستجدات المتعلقة بعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وذلك على ضوء ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من أواصر أخوة وطيدة.

ويرجع تاريخ العلاقات “المصرية – الإماراتية” إلى ما قبل عام 1971، الذي شهد التئام شمل الإمارات السبع في دولة واحدة هي دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت قيادة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي دعمت مصر إنشاءها وأيدت الاتحاد الذي قامت به دولة الإمارات، وتعد مصر من بين أولى الدول التي اعترفت بالاتحاد الجديد فور إعلانه ودعمته دوليا وإقليميا كركيزة للأمن والاستقرار وإضافة قوة جديدة للعرب.

وكان أول اللقاء بين السيسي وبن زايد، في 7 يونيو 2017، حين حضر ولي عهد أبو ظبي إلى مصر لحضور حفل تنصيب السيسي رئيسا للجمهورية، وقدم بن زايد وقتها للرئيس السابق عدلي منصور أسمى آيات الشكر على قيادته الحكيمة للمرحلة الانتقالية.


التعليقات على الصحف الكويتية تبرز القمة الثنائية بين السيسي وبن زايد

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق