المصير تكشف ادق التفاصيل المثيرة فى مقتل زوج بالبساتين .. قتلتة زوجتة بعد ان هددها باقامة قضية زنا لجمعها بين زوجين

26 أبريل، 2019

المتهمة : “علاء” مبيشتغلش .. وإتجوزت عُرفى وأنا على ذمته عشان أصرف على عيالى الثلاثة … وبعدين قتلته لما زهقت منه

أشقاء الضحية : ” مروة ” كانت سمعتها سيئه .. وعارفين إن البنات من صلب أخويا .. بس الولد لا !

الجيران : المجرمة خرجت تصوت على جوزها وكأنه مات موتة ربنا .

دكتور الصحة شك فى الوفاة تحريات المباحث : المجني عليه هدد المتهمة بإقامة دعوى زنا .. والجمع بين زوجين

كتب / عبد الحليم محمد

أمرت نيابة البساتين الجزئية، بحبس ربة منزل4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها بقتل زوجها خنقًا بمنطقة البساتين. جريمة بشعة دارت أحداثها بشارع على عبد العزيز المتفرع من فايدة كامل بمنطقة البساتين أقدمت فيها ربة منزل ونجلها على خنق زوجها أثناء نومه داخل غرفته حتى فارق الحياة خوفا من افتضاح أمرها بعد زواجها من آخر عرفيا وتهديده لها بإقامة دعوى زنا وجمع بين زوجين، وفرا هاربين إلى أن سقطا في قبضة الأجهزة الأمنية.

البداية

 تلقى المقدم على فيصل رئيس مباحث قسم شرطة البساتين بلاغا من عمليات النجدة بوجود متوفى داخل شقة بمنطقة فايدة كامل، وعلى الفور انتقل الرواد أحمد مختار وأحمد مصلح وأحمد سمير ومحمد خيرى ورامى الجمل وأحمد شاكر وحسين فاروق الموافى معاونى أول المباحث على رأس قوة مكونة من الامين ناصر الدغيدى و مصطفى النادى ومحمد صلاح وعادل ذكي و احمد سمير وهاني شبل و رشاد عز وهاني السيد وسيد وايلي ومحمدعليش و محمد عبدالمنعم و فتحى باشا ومحمود للمكان وعثر على جثة “علاء.م” 56 سنة، مسجاة على سرير ولا توجد به إصابات ظاهرية.

وبتقنين التحريات تبين وجود آثار خنق حول الرقبة وبسؤال الزوجة قالت إنه توفى طبيعيا، وأكدت التحريات قيامها بخنق زوجها حتى الموت بسبب خلافات زوجية وتحرر المحضر اللازم.

النيابة

استمعت النيابة إلى اعترافات المتهمة، وأنكرت في البداية ارتكابها للواقعة وأن زوجها توفى وفاة طبيعية، وبحصارها في التحقيق وتضييق الخناق عليها اعترفت بخنق زوجها للتخلص منه.

وقالت “مروه.ا” ربة منزل، المتهمة بقتل زوجها إنه عاطل عن العمل منذ عدة أشهر، وأنها تزوجت عرفى من شخص آخر ليقوم بالإنفاق على أبنائها الثلاثة.

وأوضحت المتهمة أن خلافات كثيرة نشبت بينهما فى الفترة الأخيرة، مما جعلها تشعر باليأس، واختمرت فى ذهنها فكرة شيطانية للتخلص منه، فقامت بخنقه أثناء نومه مما أدى إلى وفاته فى الحال.

وأمرت النيابة بتشريح جثة المجنى عليه، وإرسال تقرير مفصل عن سبب الوفاة وإرسال تقرير بها والتصريح بالدفن عقب ذلك.

وكشفت التحقيقات والتحريات الأولية أن الزوجة استعانت بابنها الأكبر، لتنفيذ الجريمة أثناء نوم زوجها، حيث وضعت له المتهمة «منوم» فى الشاى، وجلست معه حتى استغرق فى النوم، واستعانت بابنها الأكبر، وخنقاه حتى فارق الحياة. 

وأشارت التحريات، إلى أن زوجته “مروة.ا” ربة منزل، تزوجت من آخر وهى على ذمة زوجها دون علمه، لكى تتمكن من الإنفاق على نفسها وأولادها، وبعد مرور فترة علم الزوج بالزواج العرفي، وعند مواجهتها أنكرت ونشبت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة، هددها فيها زوجها بفضحها وإقامة دعوى قضائيه ضدها بتهمة الزنا والجمع بين زوجين.

وأضافت التحريات، أن الزوجة خشيت من افتضاح أمرها، فاتفقت مع نجلها على قتل زوجها، وفى منتصف الليل دخلت المتهمة ونجلها غرفة المجنى عليه وقامت بخنقه أثناء نومه على السرير حتى فارق الحياة، واتفقا أن يدعيا أن الضحية توفى وفاة طبيعية.

تم تشكيل فريق بحث قاده المقدم أحمد مختار معاون أول مباحث القسم وزملائه الرواد أحمد مصلح وأحمد سمير ومحمد خيرى ورامى الجمل وبالانتقال إلى مكان البلاغ ومعاينة الجثة، تبين أنها لـ«علاء. م»، سائق، وبسؤال زوجته قالت إنها توجهت إلى غرفته لإيقاظه فوجدته فارق الحياة. وبالتحرى وجمع المعلومات وسؤال جيران القتيل، أكدوا وجود خلافات يومية تحدث بين المجنى عليه وزوجته، بسبب مصاريف المنزل، وأنهم يشتبهون فى أن تكون الوفاة جنائية، وبمناقشة الزوجة وتضييق الخناق عليها انهارت واعترفت تفصيليا بتنفيذها جريمة القتل، وأنها وضعت للزوج منوما فى الشاى. وأضافت أنه عندما استغرق زوجها فى النوم، استعانت بابنها الأكبر، وقاما بخنقه؛ بسبب الخلافات المالية المستمرة بينهما، أوضحت أنها لا تخشى على نفسها العقوبة، وأن كل ما يشغلها هو أطفالها الثلاثة الذين أصبحوا بدون عائل بعد أن فقدوا والدهم ووالدتهم فى نفس الوقت.

وأكدت أنها لآخر لحظة كانت تعتقد أن جريمتها ستمر دون أن يكتشفها أحد، لأنها لم تترك آثارًا على جسد القتيل، وأنها خرجت تصرخ أمام الجيران لتؤكد للجميع أن الوفاة طبيعية، وأنها توجهت لتوقظ الزوج فوجدته قد فارق الحياة.

وقال نجل المجنى عليه المتسبب فى وفاته، إنه شارك والدته فى تنفيذ جريمة القتل، وأنه لم يفكر يومًا فى أن يكون مصير والده القتل، وأن يكون هو طرفا فى جريمة بهذه البشاعة.

 

وأضاف أن والدته هى التى ضغطت عليه كى يساعدها وأقنعته بالخلاص منه، لأنه دائم التشاجر معهم والتعدى عليهم بالضرب بسبب عدم قدرته على تلبية متطلبات الأسرة، .

وقال أشقاء المجني عليه في التحقيقات، إن زوجة شقيقهما كانت سمعتها سيئه، وأضاف الشقيق الأكبر للمجني عليه: “البنات من صلب أخويا بس الولد لا”، حيث قال إنه يطالب بتحليل للتأكد من نسب الولد لهما. وأضاف الشقيق الثاني للمجني عليه: “أخويا كان بيمر بظروف ماليه صعبة في الشهور الأخيرة وكان بيدور على شغل “إضافي”، وأن المجني عليه كان دائم البحث عن عمل وأن هذا كان سبب في  مرورة بحاله نفسية سيئة.


التعليقات على المصير تكشف ادق التفاصيل المثيرة فى مقتل زوج بالبساتين .. قتلتة زوجتة بعد ان هددها باقامة قضية زنا لجمعها بين زوجين

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق