الجنة ليست تحت أقدام كل الامهات .. ننفرد بابشع جريمة بشرم الشيخ فى شهر رمضان

25 مايو، 2019

عصام صبحى

نعلم جميعا أن الجنة تحت أقدام الامهات .. ولكن فى هذة الواقعة لن تكون  مصيرهذه  الجنة بل سيكون مصيرها النار وبئس المصير لما ارتكبتة فى حق ابنها الطفل الذى لم يتجاوز العامين ومافعلتة به بشهر رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار .

هذة الأم انتزع من قلبها والرحمة والرأفة ولم تعرف لحنان الأم معنى بل عرف قلبها طريقا للأساوة ووسوس الشيطان فى أذنها وكان دليلها للخلاص من ابنها لوجود خلافات بينها وبين زوجها فانتقمت من الأب والأبن معا ليكون مصيرها خلف القضبان ينتظرها مصيرها المحتوم لتكون نهاية الطريق الغير مستقيم والبعد عن طريق الهداية والتقرب الى الله سبحانه وتعالى .

الجريمة البشعة التى نتحدث عنها بمدينة شرم الشيخ يعلمها الجميع لكن هناك تفاصيل اكثر غموضا فى الواقعة ننشرها وننشر الدافع للتخلص من الطفل الذى لم يرتكب ذنبا فى الحياة أن القاتلة أمه ولتى لاتعرف معنى الامومة ولم تشعر بها فى يوم من الأيام .

الام تعمل بمدينة شرم الشيخ فى المساج وتبلغ من العمر 27عام من مواليد مركز ومدينة دمنهور عاصمة البحيرة تزوجت من احد الاشخاص وانجبت ابنان الاول يبلغ من العمر تقريبا 8سنوات والاخر “الضحية  يبلغ من العمر عامين .

أحداث الواقعة .

تبدء أحداث الواقعة عندما تلقى المقدم محمد سامى رئيس مباحث قسم اول شرم الشيخ بالعثور على جثة طفل غريق طافية فوق المياة مجهول الهوية بمنطقة الفنار بمدينة شرم الشيخ .

وبالفحص تبين عدم تسجيل محاضر تفيد ببلاغات اختفاء اطفال أو إختطاف اطفال .

وعلى الفور تم اابلاغ اللواء أحمد أبوعقيل مدير أمن جنوب سيناء واللواء مدحت السقا مدير المباحث الجنائية والعميد محمد عوض رئيس المباحث الجنائية وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث ضم ضباط البحث الجنائى وضباط قسم أول شرم الشيخ .

وبالبحث والتحرى وتفريغ كاميرات المراقبة أمكن التوصل الى الفاعل الحقيقى حيث تبين قيام سيدة بإصطحاب طفل بالمنطقة محل العثور على الطفل وأمكن تحديد اوصافها ومكان اقامتها .

وتمكن المقدم محمد سامى رئيس مباحث قسم أول ومعاونية من رجال المباحث من ضبط المتهمة وتدعى دينا عاشور حسان 27سنة مقيمة دمنهور وبمواجهتها قررت ارتكابها للواقعة لوجود خلافات بينها وبين زوجها أدت الى استحالة العشر ة معه وحاول اعطائها اولادها الاثنين الا أن الاب اخذ الابن الاكبر ورفض اخذ الابن الاصغر وانها قررت الخلاص من ابنها الأصغر انتقاما من الاب فغصطحبتة الى منطقة الفنار ليلا وانتظرت عدم وجود مواطنين وخلو المنطقة من المارة وقامت بالقاء ابنها فى البحر للخلاص منه واعترفت أن الجثة التى عثروا عليها هى لابنها ويدعى “مالك ” عمرة عامين ولم تقدم أى اوراق تثبت شخصية وادعت ا ن الابن لم يتم قيدة او تسجيلة بالمواليد حتى الان  ولم تعطى سببا لذلك . وان زوجها السابق باخذ الطفل وتسجيلة باسم زوجتة الحالية والا عدم الاعتراف به فقامت بالقائة بالبحر .

تم تحرير محضر رقم 1516إدارى شرم الشيخ وبالعرض على نيابة قسم اول شرم الشيخ قرر وكيل النائب العام حبس الام القاتلة اربعة ايام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد والتصريح بدفن الطفل .


التعليقات على  الجنة ليست تحت أقدام كل الامهات .. ننفرد بابشع جريمة بشرم الشيخ فى شهر رمضان

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق