جنايات الأقصر تقضى بإعدام سيدة لقتلها طفلاْ بسبب غيرتها من أمه

2 سبتمبر، 2019

 

الأقصر : منصور المحمدى و إسراء عبدالهادى

 

أصدرت محكمة جنايات الأقصر، اليوم الأثنين ، حكمًا بإجماع الآراء بإعدام المتهمة فى قضية مقتل طفل على يد زوجة ابن عمته بمنطقة منشاة العمارى شمال الأقصر.

 
صدر الحكم، برئاسة المستشار كمال فخرى شمروح وعضوية المستشارين اسماعيل زيتون ومعتز نور الدين وأمانة سر محمد حفنى ، حيث قررت المحكمة في جلستها الماضية، إحالة أوراق القضية إلي مفتى الديار المصرية ، والمتهم فيها “م.ا.س” 28 سنة متزوجة منذ 5 سنوات من “ع.م” .
 
تعود أحداث الواقعة بعثور الأهالى على جثة طفل داخل جوال، وملقاة بمنزل مهجور ، وتبين من تحريات المباحث، التي أشرف عليها ، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الأقصر، ، أن الطفل اختفى من أمام المنزل في الساعة الثالثة عصر الخميس، وبعد 8 ساعات من عملية البحث عنه شاركت فيها المتهمة ، عثر علي جثة الطفل في تمام الساعة الحادية عشر مساءً، ملطخة بالدماء وبها عدة طعنات بآلة حادة، وقطع في الرقبة وكسر في الجمجمة داخل جوال، وملقاة بمنزل مهجور.
 
وبعد ساعات من البحث المتواصل لضباط المباحث الجنائية ، عثر علي آثار دماء بشرفة شقة ابن عمة الطفل القتيل المطلة علي المنزل المهجور، الذي عثر به علي جثة الطفل، وكان ذلك هو الخيط الذى ساعد على كشف غموض الواقعة، حيث تبين أن المتهمة استدرجت الطفل لشقتها وطعنته بآلة حادة بعدة طعنات في صدره ورقبته، ثم وضعته في داخل جوال، وألقت بجثته من شرفة شقتها المطلة على المنزل المهجور، ما أدى لكسر جمجمته.
 

وألقت قوات الأمن القبض علي المتهمة وزوجها، وأحيلت إلى هانى الدكرورى ، وكيل نيابة قسم الأقصر ، الذى باشر التحقيق، وقالت فى تحقيقات النيابة بإنها أصيبت بالشك والغيرة والحقد، واعتقدت وجود علاقة بين زوجها ووالدة الطفل، حيث كان يرغب في الزواج منها من قبل، كما أنها لم تنجب على الرغم من مرور 6 سنوات على زواجهما، وأحلتها النيابة الى المحاكمة، حيث قضت المحكمة فى جلستها اليوم بالأعدام .


التعليقات على جنايات الأقصر تقضى بإعدام سيدة لقتلها طفلاْ بسبب غيرتها من أمه

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق