دماء أهل غزه تنهمر وأموال قيادات حماس تزدهر

19 نوفمبر، 2019

بقلم /عمروالمحمدي

مايحدث في غزه مأساه صنعها أشاوس حماس وقياداتها ويدفع ثمنها كل مواطن فلسطيني بل كل مواطن عربي ….ماذا لو سخرت حماس قوتها مع باقي الفصائل تحت رايه واحده وكلمه واحده وعزم واحد ..هل الانشقاق بين الصفوف الان حرر بلادهم ..هل قوتهم حررت الاقصي ..مرض السلطه والقياده يعمي أبصارهم ..المتاجره بالقضيه منهجهم وجمع الاموال مبتغاهم ..هل يظنون أن يتحرك أحد من أجلهم وهم يكتفون بالمتاجره والمزايده وجمع الاموال ..حسبي الله ونعم الوكيل في كل قيادي في هذه الحركه المقيته التي زرعت الفرقه والحقد والكراهيه في قلوب أبناء الوطن الواحد ..هل أموال قطر تشفي غليلهم ويتركون الاقصي ينتهك ويوجهون خستهم لدول الجوار فقط كما يؤمرون..حسبي الله ونعم الوكيل ..

كل نقطة دم تسال أو أسره تشرد وأطفال تيتم في رقبة هؤلاء العصابه التي لم يجني الشعب الفلسطيني علي ايديهم الا الفرقه والانقسام وضياع قضيتهم وأرضهم وعرضهم …غزه تنتهك وتدمر وهم مشغولون كيف يستغلون ذلك أفضل إستغلال لجمع أكبر كميه من الاموال …

شعاراتهم جاهزه ..رموزهم في الداخل والخارج جاهزون بخطبهم الرنانه لتأجيج المشاعر بحرقه لتكون الاستفاده أكبر علي حساب دماء أهل غزه الابرياء ..وكما كل مره يقحمون مصر وكأن فرض علينا كل مره نتدخل ونحميهم وهم يتسللون الي حدودنا ويردوا الجميل بقتل جيشنا ..من يمولهم يوجههم ومبتغاههم إقحام مصر في حرب ترهقها وتوقف مسيرتها للتقدم والبناء ..مصر الان أيها الاغبياء فيها مايكفيها ومنشغله بنفسها أولا للوقوف والنهوض بعد عثراتها ..

مصر قدمت الكثير للقضيه الفلسطينيه أيها التجار بالشعارات ولن تبخل ولن تتوقف في العطاء وهدفها القدس وتحريره ..الهدف شريف والعمل عليه ليس بعنترية المتاجرين ولا بخسة الممولين لكن بتخطيط ووعي وإمتلاك أوراق القوه المؤثره وصناعة أوراق ضغوط وحنكه في القرار والاهم مساعدة أهل فلسطين الشرفاء وليس قادة حماس العملاء …دمار غزه في رقاب هنيه وشركاه فالشعب يموت وهم يأكلون التوت ..الشعب يدمر وهم يكنزون الذهب والمرمر ..حسبي الله ونعم الوكيل في يهود إسرائيل حفدة القرده والخنازير ..حسبي الله ونعم الوكيل في قيادة حماس تجار الدين والارض والعرض .ولكم الله يا أهل غزه الابرياء فاصبروا وصابروا فلن تأخذكم مصر بذنب من يحكموكم وقريبا بل قريبا جدا سيثلج صدوركم الجيش المصري الذي لن ينساكم لحظه فانتم في القلب ولن يحرر الاقصي الا خير أجناد الارض الذي يعمل في صمت دون شعارات او مزايدات جوفاء ..سوف يأتي يوم تنجلي فيه شمس الحريه علي بيت المقدس وقريبا ينعم المسلمين من كل فج عميق بالصلاه فيه باذن الله .وليعلم كل مزايد علي مصر أن القاعده الراسخه .

إسرائيل العدو الابدي لمصر وجيشها ..وخسأ كل متاجر أو مزايد علي مصر فلولاها لإنتهت القضيه الفلسطينيه برمتها وتحول كل شبر لمستوطنات .مصر كبيره والتعامل بشرف منهجها وتساعد وستظل تساعد بقدر استطاعتها دون كلل او ملل لانشاء دوله فلسطينيه وعاصمتها القدس باذن الله ..حفظ الله مصر شعبا وجيشا وقياده وحفظ أهل غزه الابرياء وأهلك اليهود حفدة الخنازير .انه ولي ذلك والقادر عليه


التعليقات على دماء أهل غزه تنهمر وأموال قيادات حماس تزدهر

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق