جنس ومخدرات وقتل نهاية المشى البطال … ننفرد بتفاصيل ذبح محمود كاميرونى على يد صديق عمره بعد قضاء سهرة حمراء

23 فبراير، 2020

عبدالحليم محمد 

الجنس والمخدرات عنوان قضيتنا اليوم التى ننفرد بنشرها  لنؤكد على المقولة السائدة  المشى البطال نهاية محتومه القتل أو السجن  .ننفرد بنشر تفاصيل ذبح محمود كاميرونى على يد صديق عمرة بعد ان لعب الحشيش براس القتيل وقام بسب المتهم بامه فكان الجزاء المحتوم وهو القتل .بدأت معرفة المتهم بالقتيل عن طريق المخدرات التى جمعت بينهما وبعض اصدقاء السوء فكانت النهاية المحتومة القتل لاحدهم والاعدام ينتظر الاخر .

تلقى رئيس مباحث شرطة دار السلام  بلاغا من أحد الأشخاص يفيد العثور على صديقة مذبوحا من رقبتة داخل شقة احد اصدقائة بحدائق المعادى .

وعلى الفور انتقل رجال المباحث الى مكان الواقعة وتم ابلاغ القيادات الامنية  .كان المقدم وسام عطية رئيس وحدة المباحث ومعاونيه  الرواد محمد مختار ومحمد عبد الحليم واحمد عبد المعطى واحمد عاشور ومحمد صادق قد تركوا مأموريتهم فى تشريفة وهرولوا إلى محل وقوع الجريمة لمعاينة المكان وفحص الجثة تبين ان الجثة لشاب يدعى محمود 32 سنة وشهرته “كاميروني”،و بها إصابات ظاهرية عبارة عن ذبح قطعي في الرقبة وتم نقل الجثة للمستشفى تحت تصرف النيابة تم تشكيل فريق بحث من رجال المباحث لكشف غموض الواقعة .الشبهاتفى البداية دارت  الشبهات الى أحد اصدقاء القتيل  ويدعى  ( و .ع . ا )  اصاب الضحية قبل مقتله بأيام قليلة بعدة طعنات فى قدمه مما جعل الشبهات تحوم حوله ولولا يقظة رجال المباحث لكان ضحية هو الآخر كمتهم ولا أحد غيره .وعقب القبض على وليد  اكد لرجال المباحث ان القتيل كان بصحبة ساقطة تدعى ( أنتكة ) وانه يشك انها وراء إرتكاب الجريمة  .وبالبحث والتحرى دلت تحريات المباحث أن الضحية كان له صديق آخر يدعى (الحمد) وأنه إختفى وانكر وجوده بالمنزل وادعى من خلال إتصال تليفونى عن طريق وليد أنه يجلس بشارع 68 بدائرة قسم المعادى مما جعل الضباط يشكون فى طريقة حديثه بخبرتهم وعلى الفور إنتقلت  قوة من رجال المباحث  للمكان الذى أشار إليه وقوة اخرى إلى محل سكنه وبالفعل عثر رجال المباحث داخل مسكنه يقوم بتجهيز شنطة مليئة بالملابس إستعدادا لهروبه وبمجرد ان شاهد القوة حاول إنكار معرفته بالحادث حتى عثر رجال المباحث على ملابس ملطخة  بدماء القتيل .

إعترافات المتهمسبنى فى شرفى بوالدلتى فذبحتة بالسكين 

 واكمل المتهم اعترفاته بإرتكابه للجريمة معللا قيام المجنى عليه بطعنى فى شرفى وشرف أمى  أمام ساقطة مما أثار حفيظتى وغلا الدماء فى عروقى  فققرت الانتقام منه. وقال  أن صديقة  ( كاميرونى )  اتصل عليه وطلب منى إحضار عشاء فاخر من احد محلات الكباب الشهيرة بالمنطقة تكفى لشخصين حيث انه يستضيف الساقطة الشهيرة ( ر ) وشهرتها ( انتكة ) ليقضيا سويا ليلة حمراء مع تناول الحشيش . وبالفعل ذهبت  حاملا ما لذ وطاب وجلست مع صديقى وبعد تناول الحشيش  بكميات كبيرة لعب الحشيش برأسه فاخذ يتطاول على  ويعايرنى ويسبنى  فى شرف أمى أمام الساقطة وهى تضحك  فخرجت غاضبا متوعدا إياه بالإنتقام وعقب علمى بمغادرة الساقطة ذهبت  إليه وقمت بذبحه بعدما اعددت له العده  لتنفيذ جريمتى.  وبعد ان انهيت مهمتى  ففرت  من مكان الحادث فجرا دون ان يشاهدنى  احد . وبدأت أجهز حالى للهرب قبل إكتشاف جريمتى  .

ومن حظى العاثر دخل احد اصدقاء الكاميرونى لشقتى  وعثر عليه جثة هامدة مذبوحة من الرقبة ابلغ رجال مباحث قسم شرطة دار السلام

تم تحرير محضر بالواقعة واخطرت النيابة العامة التى انتقلت لمكان البلاغ وطلبت تشريح الجثة لبيان مابها من اصابات وعقب ذلك صرحت بدفن الجثة بعد ان قام المتهم باعترافة بارتكاب الواقعة

وقررت النيابة حبسة اربعة ايام على ذمة التحقيق مع مراعاة التجديد له فى الموعد القانونى .


التعليقات على جنس ومخدرات وقتل نهاية المشى البطال … ننفرد بتفاصيل ذبح محمود كاميرونى على يد صديق عمره بعد قضاء سهرة حمراء

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق