الخبير الاقتصادى عمرو محمود: الاهتمام بصناعة النسيج يحولها لقاطرة للتصدير

17 أكتوبر، 2020

كتب : عمرو الجندى

قال الخبير الاقتصادى عمرو محمود أن مصر بها العديد من القطاعات مؤهلة لأن تكون قاطرة للتصدير لكن تحتاج إلى بعض الاصلاحات والتعديلات مثل صناعة الغزل والنسيج فهى من الصناعات التى كانت ومازالت تشتهر بها مصر وكان منتجاتها القطنية تنافس أى منتج آخر على مستوى العالم لكن فى السنوات الأخيرة تراجعت. وأضاف أن الرئيس السيسىى وجه مؤخرا بالاهتمام بهذا القطاع الحيوى لتوفير العملة الأجنبية لمصر ، فصادرات القطاع طبقا للدراسات تصل إلى 2 مليار ونصف ملبار دولار .

وللعودة إلى هذا الحلم الجميل علينا أن نضع سياسة ثابتة لزراعة القطن وزيادة المساحة المنزرعة من القطن قصير ومتوسط التيلة ، مع توقف استيراد الأقمشة التى تنتج محليا والاعتماد على استخدامها من السوق المحلى، وتفعيل قانون تفضيل المنتجات المحلية فى العقود والمشتريات الحكومية وتفعيل القانون رقم5 لسنة 2015 ، وتعديل قرار رئيس الوزراء رقم 1635 لسنة 2002 بشأن القواعد الخاصة بالاستيراد ونظام السماح المؤقت .

وشدد على وقف صرف أى مساندة تصديرية من صندوق دعم الصادرات للأقمشة التى يتم استيرادها من الخارج بنظام السماح المؤقت وبنظام الاستيراد للمناطق الحرة الخاصة والعامة، وإلزام الشركات باستيراد الخامات ومستلزمات الإنتاج بحجم طاقة الشركة، طبقا لما هو قائم بالسجل الجنائى الصادر لهذه المنشأة من هيئة التنمية الصناعية ، ومحاسبة المصانع على الاستهلاك الفعلى للغاز وإعادة النظر فى الغرامات وأكد الخبير الاقتصادى عمرو محمود على سرعة تدخل البنك المركزى بالاشتراك مع اتحاد بنوك مصر لإتاحة التمويل اللازم للمصانع بأسعار وشروط تنافسية لتشجيع الصناعة وجعلها جاذبة للاستثمار الداخلى والخارجى ، مع رفع الرسوم الجمركية على الواردات من الغزول والأقمشة، وليس المواد الأولية مثل “الشعر” مع توفير كافة وسائل الحماية للمنتج المحلى.

وقال الخبير الاقتصادى أنه علينا الاهتمام بإعادة هيكلة العمالة الفنية فى شركات قطاع الأعمال العام التي تشكل 85% للعمالة الفنية و15% للخدمات، حيث إن معظم الشركات تعانى من اختلال هذه النسب لتصل إلى 50% أو 60% للخدمات فى بعض الشركات وهو ما يؤدى إلى نقص العمالة الفنية التى تدير الآلات ، وتحسين المواد الخام والمصنوعات مع تنمية السوق المحلي مع إنشاء مجلس أعلى للصناعات النسيجية يكون لدية السلطة والموارد لتنفيذ استر اتيجية واضحة مع بنية اساسية لازمة وطالب بإنشاء صندوق ترويج الاستثمار في المنسوجات لتقديم قروض ميسرة مع تعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة و تحديث المصانع الحالية مع تسهيل الوصول إلى المواد الخام بأسعار تنافسية.

كما طالب بإنشاء مجلس أعلى للصناعات النسيجية برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية الوزراء المعنيين ويضم فى عضويته خبراء من تلك الصناعة يتم اختيارهم بحرفية عالية


التعليقات على الخبير الاقتصادى عمرو محمود: الاهتمام بصناعة النسيج يحولها لقاطرة للتصدير

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق