إشهد ياتاريخ على عظمة ابناء البدو … قبائل جنوب سيناء تزرع الألغام في أبوزنيمة لتفجير دبابات العدو

7 أكتوبر، 2021

عصام صبحى

 

 

أشهد ياتاريخ على عظمة أبناء البدو فى الحروب التى جرت على أرض سيناء حتى تحقق نصر أكتوبر المجيد  كل القبائل كان لها دور عظيم وكل مجاهدى جنوب سيناء شاركوا كل منهم بدوره الفعال التى كان له اثر سيىء فى نفوس العدو وأدى ذلك الى تكبيد العدو خسائر فادحة ونذكر من ضمن البطولات التى قدمها ابناء البدو الشيخ متعب هجرس شيخ قبيلة البياضية وأول شيخ ينضم لمنظمة سيناء العربية وأول من فتح بيته لاستقبال الآلاف من الجنود المصريين المنسحبين من سيناء عام ١٩٦٧ وأول من قام بنفسه ورجاله بتوصيلهم إلى البر الغربي.  وتم القبض عليه هو ومجموعة من رجاله بواسطة القوات الإسرائيلية عام ١٩٦٨ ووضع بالسجون الإسرائيلية وهو كذلك أول شهيد يتم دفنه في سيناء بعد عودة جزء منها عام ١٩٧٧.

فهو أحد أبناء سيناء الذي قام بزرع ألغام في منطقة جبل تنكة وأبوزنيمة وكان معه من أبناء سيناء المجاهدين كل من سليمان سليم وجديع عيد وحسين مبارك سعيد من قبيلة الصوالحة بجنوب سيناء، قبض عليه لأول مرة عام ١٩٦٨ وتم التحقيق معه في سجن صرفند ثم نقل إلى سجن الرملة بتهمة التعامل مع المخابرات المصرية بعد انفجار الألغام، ولكن دون محاكمة حيث لم يثبت عليه شيء، وأفرج عنه بعد عدة أشهر، وقبض عليه مرة أخرى عام ١٩٧٢ مع زميليه سليمان سليم وجديع عيد، وتم التحقيق معهم بتهمة إيواء بعض الجنود المصريين والرائد إبراهيم زياد من القوات المسلحة، ولكنه لم يعترف في الوقت الذي قام شقيقه عبدالله موسى مطير بنقل الرائد إبراهيم ومن معه إلى جبل البتة عند شخص من قبيلة الحويطات، وقد أفرج عن سليمان وعودة، ولم يفرج عن جديع وبعد الإفراج عنه شُرد في الجبال، إلى أن تمكن من الحضور إلى وادي النيل عام ٧٤ واستقبله وزير الدفاع، وتم منحه نوط الامتياز من الدرجة الأولى.

كلمات دليلية

التعليقات على إشهد ياتاريخ على عظمة ابناء البدو … قبائل جنوب سيناء تزرع الألغام في أبوزنيمة لتفجير دبابات العدو

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق