سوء الأختيار وقهر الأنتظار.

1 أبريل، 2016

سوء الأختيار وقهر الأنتظار.
.بقلم /عمروالمحمدي
تمر مصرنا الحبيبه الان بأصعب ظروف اقتصاديه منذ فترات طويله ..وفي تحليلي المتواضع هذا نتيجة عدم وجود كفاءات تستطيع تغير الاوضاع وتبتكر حلول غير تقليديه تساعد في القفز للامام ..وأشبه الوضع الان بفريق كرة قدم هزيل المستوي لايفقه اساسات اللعبه ثم أحضرنا له مدرب ماهر قوي يتولي قيادته .هنا حدث التخبط وانحدر مستوي المدرب بانحدار لاعبيه فيحاول اخراج هذا اللاعب والاستعانه بغيره فيجده أسوأ من ذي قبله ويظل يحاول ان يبدل الخطه تاره والاعبين تاره ولون الفانله تاره ثم يغير الملعب ثم الكره ولم يجد جدوي وفي ظل هذا كله ينال سخط معظم جماهيره .ولم يجد أمامه سوي الاحتراف والاستعانه بلاعبين خارج نطاق فريقه الهزيل لعله يجد ضالته في الفوز ….الان في مصر لدينا القائد والمدرب لكن لايوجد لاعبين اصحاب كفاءات تساعد علي تغير الاوضاع للافضل ..للاسف ارتكز السيسي علي كفاءات عفي عليها الزمن فكريا واهم صفاتهم النمطيه العقيمه في الاداء فساهموا في تفاقم الازمات .منهم وزير السياحه المتغطرس فشل في ابتكار حلول للخروج من الازمه فعكس فكره العقيم علي تردي الاوضاع وخسارة الدوله من اهم مصدر للعمله الاجنبيه ومنهم وزير العدل الذي جعل من خصومته لجماعة الاخوان الارهابيه شغله الشاغل وتناسي العدل وميزانه وبدلا من ان يطبقه ويعطي لكل ذي حق حقه وقع في صدامات ومهاترات واساءات حتي لم يحترم رمزية الانبياء عندما قال من يخطيء سأحاسبه حتي لو النبي عليه الصلاة والسلام وردد استغفر الله العظيم بعدها عندما أدرك حجم وعظمة خطأه .وأيضا رئيس وزاراء تقليدي بحت وكأننا نستعين بموظف في بنك يسجل حوالات وارقام حسب العملاء دون ابتكار لخطة عمل تسهل وتيسر عليه وعلي المواطنين اي اعباء ..للاسف ياسيسي انت مدرب ماهر لكن لم تنفعك مهارتك علي اختيار لاعبينك .وبكل مصداقيه وأمانة الكلمه كل من تستعين بهم يذودون الفجوه بينك وبين شعب أحبك واختارك ويعلم جيدا حجم المؤامرات علي مصر وعليك وحجم التحديات علي مصر وعليك وحجم الاقتصاد المترهل وكثرة الازمات سواء في بنيه تحتيه مهلهله او عدم وجود مشاريع ضخمه تستوعب الشباب وتدر عليهم دخل وحياه كريمه .لكن الامر أيضا تتحمله يا كوتش فكل راع مسؤل عن رعيته ويجب عليك حسن اختيار بطانتك ويجب الاستعانه بالمبتكرين واصحاب العقول المستنيره والكفاءات ونحي جانبا اصحاب الجرفتات الشيك والوجاهه الواهمه فهم يأذونك ويأذون شعبك الذي احبك ووثق فيك ومازال .أرجوك يا كوتش غير طريقة اللعب واللاعبين المباراه في غاية الصعوبه ولابديل لنا ولك سوي الفوز فخصمنا واحد ويترقب بل ويساعد بكل قوته لهزيمتنا ..ياسيسي نحن نحبك ونعلم مدي اخلاصك وحرصك علي مصر وشعبعها لكن لانحب حكومتك الفاشله التي تسارع طواحين الهواء دون جدوي دون حلول دون ابتكار دون فكر ورؤيه مستنيره .نعم نحبك ولكن اعلم ان حب مصرنا أكبر وأعظم.نعم نثق فيك لكن ثقتنا في حكومتك معدم .نرجوك سيادة القائد أحسن الاختيار لادارة شؤن الدار ..احسن جلب من يجيد حسن القرار وتغير المسار والخروج من لهيب النار الي عيشه آدميه لاهل الدار ..نثمن مجهوداتك الخارجيه لجلب الاستثمارات والثقافات والخبرات لكن حكومتك صخره عقيمه تتحطم عليها طموحك وطموحنا فيك ..نرجوك انبذ المتكاسلين واصحاب الفكر العقيم والمتكابرين كما نبذت مصر كلها تجار الدين ..نحن معالي الرئيس نحبك فكن لنا أبا حنونا يحنوا علينا ولا تترك حكومتك سيفا وقهرا وعيشه سيئه يصدروها لشعبك لاتتركم يتسببوا في زيادة الاحتقان فالحاجه والعوز سيادة الرئيس بطعم المرار .اتمني ان تصلك رسالتي وتتخذ قرارات تطمئن قلبي وقلب شعب يئن ويحلم برغد العيش وحياه كريمه ..اللهم بلغت اللهم فاشهد ….حفظ الله مصر شعبا وجيشا وقياده

كلمات دليلية

التعليقات على سوء الأختيار وقهر الأنتظار.

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق