تقاعس امن الاسكندرية على عدم الرد حتي الان على من قتل عبدالله ضحية غرامة 100 جنية

1 سبتمبر، 2016

الاسكندرية – عمر جوهر

لقي محتجز مصرعه داخل حجز قسم شرطة مينا البصل بالإسكندرية متأثرا بإصابته بأزمة قلبية.
وكان مأمور قسم شرطة قسم ميناء البصل، قد تلقى بلاغا من مسجونى القسم، يفيد بوفاة “عبدالله منصور عبدالنعيم” (58 عاما) -محبوس لتنفيذ أحكام قضائية-، متأثرا بأزمة قلبية.

وأكد مصدر أمني بمديرية أمن الإسكندرية أنه تم نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة للتعرف على أسباب الوفاة والواقعة كاملة
من قتل عبدالله اهو تنفيذ القانون ام عدم تنفيذه.
لضابط تنفيذ الاحكام الحق فى القبض على عبدالله لتنفيذ حكم ما مهما كان هذا الحكم فالقانون اعطى له سلطه الضبط وتنفيذ الاحكام ولكن هل هذا الضابط طبق احكام الدستور فى الماده 55 من الدستور والتى تنص على
كل من يقبض عليه، أو يحبس، أو تقيد حريته تجب معاملته بما يحفظ عليه كرامته، ولا يجوز تعذيبه، ولا ترهيبه، ولا إكراهه، ولا إيذاؤه بدنيًا أو معنويًا، ولا يكون حجزه، أو حبسه إلا في أماكن مخصصة لذلك لائقة إنسانيًا وصحيًا، وتلتزم الدولة بتوفير وسائل الإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة. ومخالفة شيء من ذلك جريمة يعاقب مرتكبها وفقا للقانون.

وللمتهم حق الصمت. وكل قول يثبت أنه صدر من محتجز تحت وطأة شيء مما تقدم، أو التهديد بشيء منه، يهدر ولا يعول عليه.

اذن من قتل عبدالله اتطبيق القانون ام عدم تطبيقه …
قبل القبض على اى متهم توفير مكان ادمى للاحتجاز مش تاخده علشان يموت فى مكان لايتحمل الاقامه فيه حيوان مش بن ادم….
الرحمه فوق القانون.
يجب تطبيق الدستور ويجب ان يعاقب بحكم القانون والدستور كل من يقوم بإحتجاز مواطن فى مكان غير صالح للاحتجاز .


التعليقات على تقاعس امن الاسكندرية على عدم الرد حتي الان على من قتل عبدالله ضحية غرامة 100 جنية

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق