معاناة يومية لتلاميذ مدرسة عزبة الهجانة

5 أبريل، 2016

8d47041f-0c20-46be-8b86-a6fa6579b0c13b0e9db8-b6f2-46e6-ae2c-40fd806aee2966c49694-b867-4bf0-bf4a-a3397d79fe6ebc43ee20-0a6e-4b44-84bd-0edcf5310187

كتب – عبدالحليم محمد

أقدام صغيرة تخطو في الصرف الصحي في طريقها إلى المدرسة، تلاميذ كُتبت عليهم خطى الوحل وحصار القمامة والمخلفات.. هنا مدرسة المعتز بالله الابتدائية في عزبة الهجانة شرق القاهرة)).

ويقول إيهاب: «أنا ساكن بجوار مدرسة المعتز بالله الابتدائية الموجودة بعزبة الهجانة، في شارع الصعقة، وهى المدرسة الوحيدة من سنة ١٩٩٣، ولم يتم حتى الآن أي تطور في الزبالة الموجودة في ظهر المدرسة بارتفاع سورها الخلفي والجانب الشمال على طول السور أمام الباب بشكل مستمر يوجد الصرف الصحي».

وأشار إلى أن «قرار صدر بإنشاء مدرسة إعدادية بجوار مدرسة المعتز بالله من سنة ٢٠١٣ والأرض متوفرة حاليا (أرض شارع الصعقة)، هى أرض جيش مهجورة، وكل من يتعاطى المخدرات بيخش فيها صبح وليل.

وأضاف: «التلاميذ حين يوصلوا إلى المرحلة الإعدادية يخرجون إلى أبعد المدارس ليه؟ لأن هم من عزبة الهجانة مع احترامي  لوزير التربيه والتعليم، مع احترامي لعضو مجلس النواب.. لو بنت مدير المناطق التعليمية أو بنت الوزير أو بنت عضو مجلس النواب في المدرسه دي كان ماذا يفعل؟ لكن الحمد لله بنات الناس ماينفعش يدخلوا غير مدرسة خاصة، يعنى مصاريف السنة الواحدة تفتح ٤ فصول يتعلم فيها ١٢٠ تلميذًا أمام تعلم بنت الباشا، أنا ماليش حد في المدرسة ولا تلميذ واحد.

ولفت إلى أنه كتب «رسائل كثيرة إلى مجلس النواب ولا حاد سأل فينا، أما العضو النائب لا نعلم عنه شيئا ولا شوفناه من أول انتخابات مجلس النواب ولا نعرف شكله إيه أصلا.

 

كلمات دليلية

التعليقات على معاناة يومية لتلاميذ مدرسة عزبة الهجانة

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق