ذهبت لشراء زبادى ..فاغتصبها حتى الموت

9 أبريل، 2016

ذهبت لشراء زبادى ..فاغتصبها حتى الموت

كتب/ عبدالحليم محمد

في واحدة من الجرائم البشعة، اغتصب شاب في مصر عمره 18 عاماً طفلة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، ولم يتركها حتى أصبحت جثة هامدة في يده.
واعترف المتهم هيثم أمام المستشار أحمد الحمزاوي، مدير نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية، أنه بعد تردد المجني عليها السوبرماركت الذي يملكه والده، فكر في اغتصابها، فالتقاها قبل دخولها إلى المحل، وسألها عن طلبها، فأجابته: “عايزة زبادي يا عمو”، فأخبرها أنه ليس متوفراً في المحل، وأنه سيحضره من المخزن، وبالفعل استدرجها إلى المخزن الذي يبعد 5 أمتار عن المحل .
وأضاف: “فور دخولها، هاجمهتا واعتديت عليها، بعدما جردتها من ملابسها، ولضعفها تمكنت من السيطرة عليها، إلا أنها توسلت إليَّ، وصرخت، فخشيت سماع أحد صراخها، فكتمت أنفاسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة أثناء اغتصابي لها“.

كلمات دليلية

التعليقات على ذهبت لشراء زبادى ..فاغتصبها حتى الموت

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق