ابو المكارم الشريعى يكتب “النفوس الحرجه والنفوس المنفرجه “

12 أكتوبر، 2016

بقلم – م. ابو المكارم الشريعى

 

 

النفوس الحرجه هي التي تعيش عيشة قاسية من الفقر والجوع وضيق المسكن حيث يكون السكن اما في بيوت ضيقة متلاصقة في جو من الضوضاء و المشاكل والاحتكاكات بين الجيران او في شقق ضيقة كانها علب للكبريت تعلو بعضها بعضا بها ايضا من المشاكل الكثير التي تجعل ساكنيها نفوسهو ضيقة حرجة كانها تصعد الى السماء و نتيجة ذلك انتشار البغض والكراهية والحسد والحقد بين الجيران وتتفشي في المجتمع ظواهر جديدة لم تكن معهودة فيه ونتيجة لذلك يصب الله غضبه صبا على هذه المجتمعات و يسلط عليهم عقابه و عذابه متمثلا في غلاء فاحش يتبعه وباء ناهش ينهش في الابدان كما يسلط عليهم اناس قلوبهم قاسية كالحجارة او اشد قسوة من الحجارة اما المنفرجة قلوبهم فهم مجتمعات تعيش في بيوت فسيحة ليست متلاصقة فلا يكون هناك احتكاكات ولا حسد ولا حقد ولا بغضاء ولا مشاحنات اجتهدوا في العلم والعمل فصاروا علماء واخترعوا الاختراعات و تقدموا في الصناعات ولم يسلط عليهم الله عليهم اناس ظالمين فاسدين مفسدين بل وهبهم اناس عادلين صالحين مصلحين لذلك علينا ان ننظر لتلك النماذج التي تسر القلوب و تفرج الكروب و نفكر و نتدبر كيف ولماذا سبقنا هؤلاء بمراحل زمنية مخيفة هل لانهم علماء ونحن بلهاء ؟

علينا ان نفكر في تغيير ثقافة السكن و تحقيق الاستقلالية في السكن وحق المواطن في سكن مستقل به وءامن وعيش كريم وعمل يقتات منه و يعينه على مصروفات الماء والكهرباء والعلاج والتعليم والملبس والماكل …الخ وعلى الله قصد السبيل .


التعليقات على ابو المكارم الشريعى يكتب “النفوس الحرجه والنفوس المنفرجه “

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق