المصممة اماني السائح: عباية المرأة الليبية رمز للرقي والحشمة

6 سبتمبر، 2017

كتب /احمد علي

 

عرضت المصممة الليبية أماني السائح تشكيلة أزياء لي دار كنوز للعبايات في طرابلس ضمن عروض أزياء "عباتي"، وهي عرض أزياء لأرقى أنواع العبايات المتوفرة في الأسواق لأشهر المصممين المحليين والإقليميين

تستوحي المصممة الليبية أماني السائح تصاميمها من التراث الليبي والإسلامي وتجمع بين التقنيات التقليدية والتصاميم المعاصرة. وأعادت اماني رسم مشهد تصاميم وصيحات العبايات، وركزت على البساطة والأناقة.ولأن لكل امرئ من اسمه نصيب، واسم اماني يرمز إلى الحظ والقدر، فقد اعتمدت تشكيلات

من عبايات "هوت كوتور" على مفهوم السرد القصصي المرتبط بالمكان المتخيل والشخصيات الاستثنائية الخاصة.

وتعد دار كنوز للعبايات اول ماركة عبايات ليبية من تصنيع وتصميم مصممة ليبية بجودة عالية وصدرت دار كنوز للعبايات لي تونس مصر تركيا المغرب والامارات وتواصل زبائنها في كل الجاليات الليبية خارج ليبيا وتلقت عليها طلب كبير وانتشرت بصورة كبيرة داخل ليبيا في الشرق والغرب الليبي وهيا بالعاصمة طرابلس فروعها بن عاشور وشارع الضل وهيا السيدة الليبية اماني السائح من مواليد 1984 ليبية وتعرف ايضا السيدة اماني السائح هي صاحبة العلامة التجارية الشهيرة في طرابلس " والتي وصلت شهرتها للعالمية فهي تعد الرائدة في مجال تصميم العباءة الليبية كونها كيان كبير
بأفرع مصانعها المنتشرة في الكثير في طرابلس و استطاعت اماني أن تصنع لنفسها وبنفسها امبراطورية كبيرة شهدت تطورها وتوسعها عام تلو الأخر، دون طلب أي مساعدة من الأهل أو أحد الأقارب، فلو كان الأمر متعلق بالسيرة الذاتية التي تصنعها السيدات دون إدخال حجم أعمال العائلة لكان مكانها تصدر المراكز الأولى بكل قوة.


وعند الحديث عن بن دري مصممة الأزياء، نجد أنها تستوحي تصاميمها من التراث بكل تفاصيله؛ لأنه من وجهة نظرها يعد منبع الحضارات ويستحق أن ننقل تفاصيله الغنية بالجمال والرقي الى العالم، مضيفة له لمستها الخاصة التي أعطت دار موزان التميز والفخامة في كل ما تقدمة، فهي تستخدم أرقى أنواع الأقمشة مضيفة لها أنواع متعددة من التطريزات التي أظهرت مدى براعتها وحرفتها كاللولو، والشك باليد، والتطريز اليدوي، واستخدام الدانتيل، والخيوط المختلفة، التي تضيف سحراً خاصاً بكل قطعة.
ترى أن المنافسة عامل أساسي في دفع المصممين للابتكار وخلق أفكاراً جديدة تعبر عن علامتهم التجارية؛ لذلك يحرص كل منهم على خروج منتجة في أبهى صورة مستخدمين أجود أنواع الأقمشة، والمستفيد الأول في النهاية هو الزبون.


التعليقات على المصممة اماني السائح: عباية المرأة الليبية رمز للرقي والحشمة

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق