… إنفراد بالصور … دولاب مخدرات فى حوزة زوار ومساجين سجن مايو ..تعظيم سلام لرجال المباحث

5 يناير، 2018

بسبوسة بالبرشام .. وبقسماط بالحشيش … وعسل مخلوط بكوكتيل مخدرات لعمل " دماغ عالية" .. وترامادول وأبتريل فى" نعل الشبشب " ….. المتهمون يتفننون فى إختراع أساليب جديدة لتهريب الحشيش والأوستروكس والبرشام داخل عنابر السجن

 

 

تحقيق : عبدالحليم محمد

 

أساليب مُبهرة يتفنن هؤلاء لتهريب كل أنواع المخدرات داخل عنابرهم ومنهم من يقوم بتعاطيها ومنهم من يقوم بالإتجار فيها .. هكذا يتخيلون ولكن مهارة وكفاءة المقدم أحمد عبد العزيز رئيس مباحث سجن 15 مايو ومعاونية الرائد محمد أحمد همام معاون أول مباحث السجن والنقباء أحمد عبد المحسن وشريف صفى الدين ومعهم مجموعة من خيرة شباب الداخلية المصرية ومنهم الأمناء أيمن عيد ومحمود عبد الظاهر وهشام الشيخ ونادر جمال ومعهم مفتشة السيدات الأمين سناء إبراهيم .. تحت إشراف العميد محمد الشاذلى مفتش مباحث السجون والعميد محمد عمر مأمور سجن 15 مايو ..

      رئيس مباحث سجن 15مايو وامامة كمية من المخدرات المضبوطة والتى حاول المساجين تهريبهاللسجن

كل هذه الاساليب يحفظها رجال مباحث سجن 15مايو عن ظهر قلب ويعلمون كل خبايا زوار السجون ويعلمون علم اليقين كيفية تهريب المخدرات الى زاوية بالطرق المختلفة داخل الزيارات للمساجسن .

المصير فى جولة داخل سجن 15مايو لنتعرف من رجال المباحث على مايتم ضبطة من مواد مخدرة وطرق التهريب وكيفية مواجهة ظاهرة تهريب المخدرات للمساجين ؟ وهل السجن اصلاح وتهذيب أم مخدرات وزيادة اجرام.

طرق التهريب والحيل الغريبة

يقوم الزوار باختراع حيل غريبة لتهريب المخدرات للمساجين فمنهم من يقوم بعجن حلوى البسبوسة بالبرشام ويتم بيع المعلقة منها داخل العنبر ب، 100 جنيه … ومنهم من يقوم بخبز البقساط بالحشيش وطحن البرشام وخلطه بالعسل ومنهم من يحاول إدخال الكوكتيل بالكامل فى نعل الشبشب !! … ولكن الجميع فى النهاية يسقط فى قبضة أبطال مباحث السجن ..

من الجانى

و لا ندرى من المتسبب فى ضياع الآخر … هل الأسرة سبب ضياع الأبناء .. أم الأبناء هم سبب ضياع أسرة بأكملها … سنروى لكم ما رصدناه داخل سجن 15 مايو ونترك لكم الحُكم فى ذلك … ففى البداية إكتشفنا أن هناك سيدة أعمال وقفت تبكى بشدة أمام رئيس مباحث السجن تُعلن أنها المتسببة فى ضياع نجلها بالموافقة على تلبية جميع طلباته والدلال المفرط حتى بلغ به الحال للتعرف على شلة من أصدقاء السوء الذين أوصلوه لتعاطى " الكوكايين " أخطر أنواع المخدر ورغم ذلك كانت تمنحه الأموال دون حساب حتى تم إلقاء القبض عليه وهاهو خلف قضبان السجن ولكنها راحت تشكر رئيس المباحث الذى أحكم قبضته وأحبط كل محاولة لتهريب أى نوع من المخدر داخل عنابر السجن مما جعل الشاب يقلع عن إدمانه … وها هى إمرأة أخرى بلغ بنجلها الحال أن يبيع من ورائها كل ما هو غال وثمين داخل شقتها بأبخس الأثمان ليتمكن من شراء البودرة التى أدمنها وفى النهاية إضطر للإتجار فيها من أجل الحصول عليها فتم إلقاء القبض عليه وحُكم عليه بـ 6 سنوات سجن بسبب ترك أسرته له دون متابعة رغم ثرائها ومنحه كل ما يطلب وإهتمام الأب والأم بجمع الأموال من خلال الغربة وتركه وحيداً أسيراً لأصدقاء السوء … وغيرهم من تلك النماذج الكثير والكثير رصدناها … وهناك أباء وأمهات وزوجات حاولوا تهريب جميع أشكال وأصناف المواد المخدرة لأبائهم وزويهم داخل السجن مما جعلهم يقيمون بجوارهم داخل زنازينهم … مما يؤكد أن هؤلاء هم سبب ضياع زويهم .

هناك قصص أخرى وحكايات عن المحابيس أنفسهم الذين أضروا بأسرهم بسبب تعاطيهم تلك المواد وتطور الأمر معهم فأصبحوا تجاراً ومنهم من تم حبسه على ذمة قضايا أخرى غير المخدرات ومع ذلك كلما نزلوا جلسة طلبوا من أهليتهم إحضار كوكتيل مخدرات للتمكن من بيعها داخل السجن ويتفننون فى إخفائها فى محاولة للمرور بها سالمين من قبضة رجال المباحث فيجدوا أنفسهم قد سقطوا فى قبضتهم ويتحولون للنيابة العامة ويتم إحالتهم للمحاكمة فتزيد مدة العقوبة ويُحرموا من الخروج لتنفس الهواء …..

 

الزوار خلف القضبان

 

رفضوا أن يستمتعوا بحياتهم بحرية مطلقة وأصروا أن يلتقوا بزويهم داخل عنابر السجن ليصبحوا أنيس لهم .. فرغم معرفتهم المسبقة بقوة وذكاء ومهارة رجال المباحث فى كشف حيلهم لكنهم قرروا أن يدخلوا لزويهم الكيف كل حسب ما يتعاطى … فها هى " بهانة . ح . م . ح . " مواليد 87 والمقيمة عين الصيرة مصر القديمة حاولت تهريب 40 قرص أموتريل و 30 قرص باركينول و 10 أقراص أبتريل لشقيقها المحبوس على ذمة قضية سلاح نارى والذى يدعى " نادر " فسقطت فى قبضة رجال المباحث ..

وهاهى " حنان . ع . ر . خ " والتى أتت من البساتين وسقطت فى قبضة رجال المباحث أثناء محاولة تهريب 180 قرص مخدر لزوجها " أحمد . ف . ع " المحبوس على ذمة قضية تجارة أعضاء بشرية السيدة زينب . و " سماح . س . ح . / " 23سنة والمقيمة مصر القديمة والتى حاولت تهريب 90 قرص مخدر لزوجها" ومحمود . خ . ز " على ذمة قضية سرقة بالإكراه فتمتحويلها للنيابةالعامة التى أمرت بحبسها لتبحث هى وزوجها عن من يأتى إليهما بالمخدر ..

 وكذلك سقطت " دينا . ط . ص . ف " مواليد 1990 والمقيمة بالمطرية والتى حاولت تهريب 200 قرص مخدر لشقيقها " طارق " المحبوس على ذمة قضية سرقة بالإكراه بالزيتون . فيما سقطت " سناء . م . ح . د " مواليد 1967 والمقيمة بالبساتين أثناء محاولتها تهريب 25 جرام حشيش لزوجها " سامح . ا . س . ا " .. وهناك عدد كبير من نوعية تلك السيدات اللآئى سقطن فى يد نسور مباحث سجن مايو … ولنتحول إلى نوعية أخرى من الرجال ومنهم على سبيل المثال لا الحصر ذلك الأب الذى يدعى " " مرسى . ف . ح . ع " والذى تجاوز الثالثة والستين من عمره والمقيم بالمقطم والذى أتى لزيارة نجله " إسلام " وحمل من الهدايا التى بلغت 60 قرص ترامادول و 35 قرص أبتريل و 52 قرص أومتريل و 10 أقراص باركينول فهوى فى قبضة رجال المباحث ليلحق بنجله داخل عنبره ويلقى نفس مصيره .

مساجين يعودون من الجلسات مُحملين بالهدايا

ولإن الجميع تأكد من إستحالة نجاحهم فى محاولتهم تهريب المخدرات داخل عنابر زويهم إعتقدوا أنهم ربما ينجحون عندما يلتقون بهم خارج أسوار السجن أثناء حضورهم الجلسات .. مما يُمكنهم من إخفائها بآماكن إعتقدوا أنها لن تأتى فى فكر النسور … ولكن ضباط المباجث لهم بالمرصاد  " .

فقد تمكن المقدم أحمد عبد العزيز ومعاونيه من كشف حيلهم حينما قاموا بتفتيش هؤلاء المحابيس عقب عودتهم تفتيشاً متقناً .. حتى طعامهم الذى أتوا به من الخارج تم تفتيشه بطريقة فنية حتى تم كشف ألاعيبهم وسقطوا فى شباك الصيادون المهرة الأكفاء …. فقد حاول المسجون " محمد . ب . م . ب " 24 سنة والمقيم بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء والمحبوس على ذمة قضية قتل عمد قد سقط أثناء محاولته تهريب 50 قرص باركينول أثناء عودته من الجلسة ..

والمسجون " سيد . ح . ف . م " مواليد 1998 والمقيم بالدرب الأحمر والمحبوس على ذمة قضية خطف والذى حاول تهريب 10 أقراص ترامادول و 30 قرص باركينول ..وتم كشفه …. والمدعو " وليد . م . م . ش " 31 سنة والمقيم شبر مصر والمحبوس على ذمة قضية مخدرات والذى حاول تهريب 125 قرص باركينول ولكنه سقط فى قبضة رجال المباحث ..

وكذا المسجون " يوسف . س . م . خ " مواليد 86 والمقيم عين الصيرة والمحبوس على ذمة قضية مخدرات والذى سقط فى قبضة رجال مباحث سجن مايو عقب عودته من الجلسة أثناء محاولته تهريب 120 قرص أُمتريل و 50 قرص ترامادول ..

أما المسجون " حمدى . م . م . ع " 44 سنة والمقيم بالمقطم فقد سقط اثناء محاولته تهريب 109 قرص مخدر متنوع …. و " صابر . ا . م . م " 29 سنة والمقيم طره كوتسيكا والمحبوس على ذمة قضية مخدرات المعادى كانت قصته قصة .. فحاول المسجون تهريب " دولاب " مخدرات … حيث جاء  من الجلسة حاملاً 2 كيس عشب الأُستروكس المخدر القاتل و20 قرص ترامادول و 60 قرص أبتريل و 55 قرص أُمتريل و 30 قرص باركينول داخل أماكن حساسة من جسده وأماكن أخرى لا يمكن لبشر أن يتخيلها ..  ونظراً لحكمة وخبرة وحنكة ودهاء رجال المباحث سقط المتهم فى قبضتهم …

بينما تمكن رجال المبحث من كشف الاعيب المسجون " شادى . ج . ا . ع " 27 سنة والمقيم عبده باشا بالعباسية والمحبوس على ذمة قضية إتجار هيروين فقد سقط أثناء محاولته تهريب 10 جرام هيروين و 20 جرام أستروكس أثناء عودته من الجلسة .

وفى النهاية  نقول تعظيم سلام لكل رجال المباحث بسجن 15مايو الذى يضربون المثل فى الكفاءة والقدرة العالية فى التعامل مع المساجين ومنع دخول المواد المخدرة الى زنازين السجن . تحية لهولاء الابطال وتحية لكل رجال الشرطة الشرفاء فى كل مكان .


التعليقات على … إنفراد بالصور … دولاب مخدرات فى حوزة زوار ومساجين سجن مايو ..تعظيم سلام لرجال المباحث

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق