طبيب الوحدة الصحية خرج ولم يعد بقرية “كرم الديب” شمال اسوان .. والأهالي غياب الأطباء يهدد مرضانا بالموت

10 يوليو، 2021

أسوان : إسراء العقيلي

تواجه الوحدات الصحية بالقرى فى المحافظات المصرية العديد من المشاكل، فبدلا من أن تكون الملاذ الآمن وملجأ المرضى من البسطاء فى القرية، أصبحت مبانى مهجورة يتواجد بها بعض الموظفين الذين ليس فى وسعهم تقديم يد المساعدة للمرضى، وكبدت أهالى القرى مشقة الذهاب لمسافات طويلة بحثا عن مستشفى قد تبعد مئات الكيلومترات عن محل سكنهم فى بعض الأحيان.

وعلى رأس هذه المشكلات هو غياب الأطباء فى معظم الوحدات الصحية على أرض المحروسة، وباتت الشكوى الرئيسية لساكنى القرى وجود وحدة صحية بدون طبيب.

لا يختلف الأمر قليلاً في قرية كرم الديب التابعة لمدينة كوم امبو شمال محافظة أسوان، حيث تواجد الوحدة الصحية بها ولكن بدون طبيب ممارس منذ عام كامل، رغم حصول هذه الوحدة علي افضل الشهادات الصحية ومنها شهادة الايزو الامريكية .

مما اثار حالة من غضب وحزن الأهالي لعدم تقبل المسئوولين بمديرية الصحة باسوان، تجاه الازمة ومعاناة الفقراء علي عدم قدرتهم علي مصاريف العلاج الخارجي، كما أن اقرب مسافة للوحدة الصحية المجاورة تبعد علي مسافة 2 كيلو مترات .

ويقول احد اهالي القرية، أنه ليس هناك أى خدمات متوفرة بالوحدة الصحية وطالبنا المسئولين كثيرا بالاهتمام بالقطاع الصحى وتوفير اطباء بالوحدة الصحية ونوباتجيات وأدوية، إلا أنه لا توجد هناك أى استجابات، موضحاً أن الوحدة تعانى من نقص الخدمات الصحية والمريض الموت اقرب له من أى مستشفى .

فيما أكد أحد أهالى القرية، تقدمنا بشكاوى عدة، إلا أن أحد لم يستجيب، مشيرا إلى أن السيدات والأطفال يسيرون على الأقدام مسافة 2 كيلو للوصول إلى الوحدة الصحية، مشيراً أن أهالي قرية كرم الديب، إن الوحدة الصحية بالقرية تعتبر مقتصرة علي خدمات تنظيم الأسرة من حيث متابعة الحوامل وتطعيمات الأطفال بجانب الخدمات الأولية للوحدات الصحية وذلك نتيجة عدم وجود طبيب .

بينما إضافة أحد سيدات القرية ، أن غياب طبيب الوحدة، ادي إلي معاناة الكثير من الأسرة وخاصة في حالة وجود حالة طارئة وصعبة لبعد المسافة بين القرية وبين أقرب مستشفي او وحدة صحية اخري، بجانب الازدحام الشديد الذي تشاهده الوحدة الاخري بسبب التكدس لديها من الاهالي .

وتابع أبناء القرية، أن المنظمة الصحي بالقرى تحتاج إلي مزيد من الاهتمام، ونناشد اللواء اشرف عطيه، محافظ أسوان لإنقاذ أهالي كرم الديب من إهمال مديرية الصحة باسوان لهم.

وأشار أحد أبناء قرية كرم الديب، جانب القرية بها العديد من محدود الدخل الغير قادرين علي الكشف الخاص، علما القريه بها مدرسة ابتدائية واعدادية وثانوية تخدم مجلس قروي اقليت كاملاً، وابناءها الطلاب الذي لديهم تأمين صحي، يعانوا من الذهاب للكشف في حالة تحويل الطالب من المدرسة للتأمين الصحي بكوم امبو، والذي ينتج عنها ذهاب الطلاب والأهالي الغير قادرين للكشف في عيادة او مركز خاص ودفع مبلغ مادي يتجاوز خمسون جنيهات .

من جانبه قال احد العاملين في قطاع الوحدة الصحية بالقرية، أن الوحدة قامت بتقديم العديد من الطلبات للجهات الصحية بكوم امبو والمديرية باسوان لتوفير طبيب للقيام بأعمال الوحدة والكشف علي المرضي ولكن لا حياة لمن تنادي .

واكد ايضا احد العاملين بالوحدة، ان الوحدة تفقد الكثير من الخسائر بسبب العلاج المتراكم في المخازن، وذلك لعدم صرفه واستخدمة وبناء علي طلبات المواطنين المستمرة لتوفير الطبيب للوحدة، الا ان منظومة الصحة بالمدينة قالت انها لم بتوافر لديها اطباء للعمل بالوحدة .

كلمات دليلية

التعليقات على طبيب الوحدة الصحية خرج ولم يعد بقرية “كرم الديب” شمال اسوان .. والأهالي غياب الأطباء يهدد مرضانا بالموت

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق