نقلة نوعية بمرفق النقل بالإسكندرية تطبيق منظومة التذاكر الإلكترونية واستخدام “جى بى إس”

23 نوفمبر، 2017


متابعة-  علاء الفيومي
شهد مرفق النقل بمحافظة الإسكندرية نقلة نوعية خلال عام 2017، حيث تم تطوير النقل العام بالإسكندرية بشكل موسع من خلال تطوير أسطول النقل العام للأتوبيسات والمينى باص ودعمها بسيارات جديدة، والاتفاق على توريد 15 تراما مفصليا من أوكرانيا، ثم الاتفاق على توريد 15 أتوبيسا يعمل بالكهرباء من الصين لأول مرة فى مصر.

ونستعرض فى السطور التالية أعمال تطوير مرفق النقل العام بالإسكندرية خلال الفترة الماضية، ليعد إضافة الى حزمة الخدمات التطويرية المقدمة الى المواطن السكندرى.تطبيق منظومة التذاكر الإلكترونية واستخدام "جى بى إس" للتحكم فى إسطول السيارات

حيث كشف اللواء خالد عليوة رئيس الهيئة لاعامة لنقل الركاب بالإسكندرية، أنه تم توقيع عقد لتطوير نظم الميكنة الآلية بتطبيق منظومة التذاكر الإلكترونية والربط الإلكترونى بين إدارات الهيئة لإعداد قوائم بيانات متكاملة بهدف إحكام السيطرة المالية على التداول النقدى داخل الهيئة.وأكد خالد عليوة،أن ذلك من شأنه أن يحقق عوائد مالية متنوعة للهيئة ليحقق زيادة وتنظيم إيرادات الهيئة وأيضاً القدرة على إصدار الاشتراكات الذكية بكل أنواعها "أسبوعى، شهرى، نصف سنوى، سنوى".

ومن جهة أخرى أشار رئيس الهيئة إلى أنه تم إنشاء غرفة تحكم تعمل بالـ"جى بى إس" لتشغيل والسيطرة والتحكم فى الأسطول خلال الحركة فى شوارع الإسكندرية، مشيرا إلى أنه تم إنشاء وتشغيل غرفة تحكم بالإدارة ومتابعة وحدات الأتوبيس والمينى باص، ولها القدرة على المتابعة اللحظية ومعرفة المكان والزمان والمسار والسرعة لكل مركبة وأمكانية التنبيه الصوتى الفورى للمخالف، ما أثمر عن تحسن الأداء وزيادة الالتزام للسيارات العاملة بالخطوط نتيجة المراقبة والسيطرة على تشغيل الأسطول.

ويقول عليوة أنه تم تطوير الخدمة بتدعيم الأسطول بسيارات جديدة، حيث تم تدعيم الخدمة بـ280 أتوبيسا ومينى باص جديد خلال عام 2017 ليرتفع عدد السيارات العاملة إلى 718 أتوبيسا ومينى باص.وحول التوريدات الحالية فى قطاع السيارات قال رئيس الهيئة إنه جار توريد 20 مينى باص مكيف، كما تم التعاقد على 15 أتوبيسا جديدا يعمل بالكهرباء، وجار حالياً توريد أول أتوبيس لتشغيله بالخطوط للتجربة لمدة 3 أشهر قبل توريد باقى الكمية


التعليقات على نقلة نوعية بمرفق النقل بالإسكندرية تطبيق منظومة التذاكر الإلكترونية واستخدام “جى بى إس”

لم يتم اضافة تعليقات على الخبر بعد ... كن صاحب اول تعليق